التربة المناسبة لزراعة الزيتون

الموضوع في 'منتدى الزراعة' بواسطة nermeen, بتاريخ ‏27 إبريل 2013.

  1. nermeen

    nermeen مشرف Staff Member

    التربة المناسبة لزراعة الزيتون
    التربة المناسبة لزراعة الزيتون
    البيئة الملائمة لزراعة أشجار الزيتون


    الجو المناسب:

     تعتبر منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط من أفضل المناطق لزراعة أشجار الزيتون، حيث تتميز بشتاء بارد ممطر وصيف حار جاف. ولا تثمر أشجار الزيتون إثمارا تجاريا ما لم تتعرض لكمية مناسبة من البرودة شتاءً تكفى لدفع الأشجار للإزهار.
     كما أن تعرض الأشجار إلى درجات من الحرارة المرتفعة المصحوبة برياح جافة ورطوبة منخفضة خلال فترة الإزهار والعقد والفترة الأولى من نمو الثمار يؤدى إلى جفاف الأزهار وعدم اكتمال عمليتي التلقيح والإخصاب وتساقط الثمار بدرجة كبيرة ، وعدم تعطيش الأشجار خلال هذه الفترة يحد من هذه الآثار الضارة.
     كما أن لمصدات الرياح دورا هاما في حماية الأشجار من تأثير الرياح الساخنة خصوصا وقت الإزهار وطلاء جذوع الأشجار بماء الجير والتربية المنخفضة للأشجار يؤدى إلى حماية الساق من أشعة الشمس المباشرة. وتشجع الرطوبة الجوية المرتفعة خصوصا في المناطق الساحلية على زيادة نسبة الإصابة بالأمراض الفطرية والآفات وهنا تظهر أهمية الزراعة على مسافات واسعة، والتقليم لفتح طاقات بالمجموع الخضري تسمح بمرور الضوء والهواء وأشعة الشمس.


    التربة المناسبة:

     يمكن زراعة أشجار الزيتون بنجاح في أنواع متباينة من الأراضي بشرط توفر الصرف الجيد. كما تنجح زراعة أشجار الزيتون في الأراضي المحتوية على نسبة مرتفعة من كربونات الكالسيوم، ويتأثر نمو أشجار الزيتون ويقل عن معدله في الأراضي الثقيلة والتي تحتفظ برطوبتها لفترة طويلة، لذلك يجب تجنب زراعة الزيتون في الأراضي الثقيلة سيئة الصرف. كما أن زراعة أشجار الزيتون في الأراضي الخصبة الغنية بالدبال يؤدى إلى اتجاه الأشجار للنمو الخضري على حساب الإثمار.
     ولمعظم أشجار الزيتون المقدرة على تحمل الجفاف وملوحة التربة ومياه الري بدرجة كبيرة، ويؤدى انتظام الري والتسميد المناسب خصوصا الأسمدة العضوية والخدمة الجيدة إلى تقليل أضرار الملوحة.
     وتقل إنتاجية أشجار الزيتون المنزرعة في التربة الرملية أو الكلسية والتي يتم ريها بمياه عذبه نتيجة لنقص عنصري البورون والنحاس الذي يؤدى إلى جفاف وتساقط البراعم الأبطية للأغصان الجديدة التي ستحمل المحصول ، ويؤدى تطبيق برنامج التسميد المتكامل والخدمة الجيدة إلى رفع الإنتاجية.


    التركيب الكيميائي لزيت الزيتون

     التركيب الكيميائي لزيت الزيتون :
     يتكون زيت الزيتون من جلسريدات ثلاثية تصل نسبتها إلى 97% والباقي عبارة عن مكونات غير جلسريدية ( فوسفوليبيدات - أحماض دهنية - صبغات كربوهيدرات - جليسرول - مركبات نكهة - ستيرولات . . . الخ ) والمكونات الجليسريدية عبارة عن أحماض دهنية جليسرول .
     تركيبة الأحماض الدهنية لزيت الزيتون :
     تنقسم الأحماض الدهنية الداخلة في تركيب زيت الزيتون إلى قسمين :

    -1أحماض دهنية غير مشبعة
    وتمثل 75 - 85 % من إجمالي الأحماض الدهنية ومنها حمض الأوليك بنسبة 55 - 70 % وحمض اللينوليك بنسبة 8 - 13 % .
    -2أحماض دهنية مشبعة
     وتمثل 10 - 20 % من إجمالي الأحماض الدهنية ومنها حمض البالمتيك بنسبة 7.5 - 15 % .
    3-مركبات غير الجليسريدية :
     وتمثل معظمها المواد غير القابلة للتصبن ( هيدروكربون - توكوفيرولات - ستيرولات ) مع كحولات أليفاتية وتربينية . . الخ ويتميز زيت الزيتون باحتوائه على أعلى نسبة من السكوالين Squalene حيث تصل نسبته إلى 700 ملى جرام / 100 جرام زيت .
    4-مركبات معطية للنكهة :

     يحتوى زيت الزيتون البكر على حوالي 77 مركباً طياراً وهى مركبات هيدروكربون أروماتية وأليفاتية وكحولات أليفاتية وتربينية وألدهيدات وكيتونات وإيثرات وإسترات وتنتج معظم تلك المركبات الطيارة عن هدم وتحلل مركب Oleuropein المسئول عن الطعم القابض في الثمار ومركبات Flavonoids . ولهذا فالتخزين يقلل من نكهة الزيت نتيجة لقلة المركبات الفينولية والألدهيدية . بينما عمليات الجرش والطحن للثمار تزيد من المركبات المسئولة عن النكهة بالزيت (العصر البارد)عن الزيت الناتج بدون عمليات جرش وطحن .
     وتتأثر رائحة زيت الزيتون بعدة عوامل نذكر منها الظروف المناخية - نوع التربة - مراحل نضج الثمار - ظروف تخزين الزيت - طريقة الاستخلاص مع العلم بأن زيت الزيتون الجيد من الناحية الحسية ذات رائحة تشبه رائحة الفاكهة .


    فوائد الزيتون

    يعتبر الزيتون من أقدم النباتات التي عرفها الإنسان وغرسها واستثمرها واستخرج زيتها الثمين واستعمله كغذاء ودواء. وقد ورد ذكره في كتابات صينية والتوراة والإنجيل والقرآن الكريم، اذو وصفت الزيتونة بأنها شجرة مباركة.
    وثمرة الزيتون و حيدة البذرة، وجلدتها خضراء لامعة تتحول إلى اللون السود الأرجواني حين نضجها، وتحتوي على مركبات تدعى الجلوكوسيدات وفي الزيتون 85% من الأملاح المعدنية «الفسفور، البوتاسيوم، الكبريت، الماغنسيوم، الكالسيوم، الحديد، النحاس، الكلور.
    ومعظم الفيتامينات أ، ب، سي، آي وتعطى المائة جرام منه حوالي 224 سعر حرارية. وثمار الزيتون الناضجة لها قيمة غذائية عالية لما فيها من نسبة مرتفعة من الزيت وصفات قديمة جاء في الكتب الطبية القديمة أن الزيتون يفتح الشهية للطعام ويقوي المعدة ويفتح السدد، ويساعد على الهضم ويقوي الجسم وبالإضافة إلي ثمار الزيتون فإن الأوراق مفيدة إذا مضغت، إذ يمكن أن تعالج التهابات اللثة والقلاع وأورام الحلق، وغير ذلك من الأمراض. أما نوى الزيتون فتستخدم لعلاج الربو والسعال .
    دراسات حديثة وصفت الزيتون وزيته في الطب الحديث بأنه مغذ ملين، مدر للصفراء مفتت للحصى، مفيد لمرضى السكري، والإمساك وينصح خبراء التغذية والصحة العامة بتناول ملعقة أو ملعقتين من الزيت مرة في الصباح ومرة قبل النوم. ويفيد الزيتون في حالات الإصابة بالخراجات والدمامل وفقر الدم الأكزيما وتشقق الأيدي والقوباء والكساح والروماتيزم والتهاب الأعصاب، إضافة إلى ذلك يستعمل كعلاج لتساقط الشعر بفرك فروة الرأس بزيت الزيتون مساء لمدة عشرة أيام وتغطى طيلة الليل ثم يغسل الشعر في
    الصباح، ولمعالجة النقرس تنقع كمية من زهور البابونج في زيت الزيتون وتنشر في الشمس أربعة أيام ثم يفرك بها مكان الألم، ولعلاج الأكزيما وتشقق اليدين تدهن المناطق المصابة بزيت الزيتون والجليسيرين وبشكل عام يمكن القول إن الزيتون من الثمار المفيدة التي تقوي الجسم وتقيه من الأمراض.


    غش زيت الزيتون وطرق الكشف عنها


     يحدث غش زيت الزيتون بالزيوت الأخرى نتيجة لارتفاع سعره عن باقي الزيوت الغذائية بسبب أنه الزيت الوحيد الذي ينتج طبيعياً بدون أي معاملة كيميائية تدخل عليه ولاحتوائه على طعم ونكهة مميزة وذات قيمة غذائية عالية ويتم غش زيت الزيتون بزيوت كسب الزيتون أو زيت الذرة أو زيت الفول السوداني أو زيت القطن أو زيت الصويا أو زيت عباد الشمس إما منفردة أو مخلوطة .
     وعليه اتجهت الدولة في الآونة الأخيرة إلى وضع القوانين التي تحرم ذلك مع تشديد العقوبات الرادعة .

    طرق كشف الغش بزيت الزيتون

     هناك طرق عديدة تستخدم للكشف عن غش زيت الزيتون نذكر منها :
     الاعتماد على نسبة سكوالين باستخدام جهاز التحليل الكروموتوجرافى .
     وضع الحمض الدهنى داخل التراى جلسريد في الوضع بيتا ونسبته ونوعه .
     استخدام سيترولات باستخدام جهاز التحليل الكروموتوجرافى .
     الكشف عن مركبات إريثرودايول Erythrodiol أو Uvaol.
     استخدام اختبار حمض النيتريك ( اختبار كيميائي .(
     الكشف عن نسبة نوع معين منتوكوفيرول Tocopherol) . )
     استخدام اختبار هالفين ( اختبار كيميائي.(
     استخدام الأشعة تحت الحمراء IR Spectroscopy) . )
     استخدام اختبار بودين ( اختبار كيميائي .(
     الكشف عن حمض الالياديك .
     استخدام اختبار بللير .
     الكشف عن بيتا سيتوسيترول B-sitosterol باستخدام جهاز التحليل الكروموتوجرافى .
     استخدام الأشعة فوق البنفسجية UV Lamp) . )
     هناك طرق حديثة يستلزم لها أجهزة متطورة جداً تستخدم لكشف الغش فى الوقت الراهن . مع العلم بأنه لابد من استخدام أكثر من اختبار لكشف الغش

  2. المواضيع المتشابهة: التربة المناسبة
    في منتدى العنوان التاريخ
    منتدى الزراعة التربة المناسبة لنباتات الزينة ‏27 إبريل 2013
    منتدى الزراعة التربة المناسبة لزراعة البطاطس ‏27 إبريل 2013
    منتدى الزراعة التربة المناسبة لزراعة الموالح ‏27 إبريل 2013
    منتدى الزراعة التربة المناسبة لزراعة البندورة ‏27 إبريل 2013
    منتدى الزراعة التربة المناسبة لزراعة الرمان ‏27 إبريل 2013

مشاركة هذه الصفحة